على طريق الديار


اسعد حردان ليس قومياً سورياً اجتماعياً هو فقط انتحل «يافطة» الحزب وبدعم من المخابرات السورية وبالترهيب والقتل، كما فعل عندما قتل عميد الدفاع البطل الشهيد محمد سليم في جريمة القرار الظني موجود بحق اسعد حردان فيها.

اسعد حردان غير حائزشهادة بريفيه او بكالوريا، وليس عيباً ان لا يكون متعلما، ولكن العيب ان لا يكون قد قرأ كتب سعادة وكتب النهضة القومية الاجتماعية وهو يجهلها.

اخر مرة التقيت بأحد سائقي ومرافقي اسعد حردان أخبرني انه عند الصباح قال لأسعد حردان هل اذهب واشتري المناقيش للترويقة فأجاب اسعد حردان خلصنا من أيام المناقيش، اذهب واشتر اربعة أنواع من الحلويات واشتر 6 علب كافيار وهي بيض السمك الروسي وسعر العلبة 500 دولار. وقال له انتهينا من أيام المناقيش، هذا مع العلم ان 13 خادمة فلبينية واثيوبية يخدمن في قصر اسعد حردان في ضهور الشوير. والسؤال الذي سأله 56 الف سوري قومي اجتماعي عبر تويتر من لبنان وعبر الحدود : من أين لك هذا يا أسعد حردان؟ وانت تملك قصرين : قصر في ضهور الشوير وقصر في مرجعيون وبناية كاملة في فردان مع المستودع التابع لك ولك ارصدة في المصارف، فهل يمكن راتب حزبي قيمتة 3 الاف دولار او راتب وزير بقيمة 7 الاف دولار ان يجمع الثروات بمئات ملايين الدولارات كما فعل اسعد حردان؟

«القرف» والاشمئزاز من اسعد حردان كبير ويريدون طرده، ولكن بالترهيب ونشر مرافقيه في مركز الحزب يمنع التغيير المطلوب وهو طرد اسعد حردان من الحزب حيث ان 90 % من القوميين يتمنون طرد اسعد حردان من الحزب لأنه سرطان الحزب.

اسعد حردان سرطان في جسم الحزب القومي لأنه نشر الغاء الاخلاق لدى الرفقاء القوميين وجمع ثروة كل مواطن له الحق في ان يقيم دعوى على اسعد حردان وان يقول له من اين لك هذه الثروة.

اما الغريب فهو دعوة اسعد حردان الى مؤتمر بعبدا لمكافحة الفساد، فكيف يحارب فاسد مثل اسعد حردان الفساد في لبنان واسعد حردان رمز للفساد؟؟!

لن يرتاح الحزب الا بعد طرد اسعد حردان منه. وعلى كل حال، فقط يسيطر على «يافطة» الحزب المكتوب عليها الحزب السوري القومي الاجتماعي ولا يرمز بشيء للسوريين القوميين الاجتماعيين.