برز اهتمام اعلامي مصري بمواكبة ونقل وقائع زيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط لمصر ولقائه الرئيس عبد الفتاح السيسي وقبله وزير الخارجية سامح شكري وعدد من المسؤولين المصريين، بحسب ما ذكرت جريدة الانباء الصادرة عن الحزب التقدمي الاشتراكي.

فقد تصدّر الخبر الصفحات الاولى لعدد كبير من الصحف المصرية، حيث تم نشر خبر لقاء السيسي - جنبلاط والموقف الصادر بعد الاجتماع كعنوان عريض وأساسي، مع إبراز التشديد على العلاقة مع لبنان والحرص على استقراره وضرورة تجنيبه صراعات المنطقة. وانسحب النقل الاعلامي في الصحف على ابرز المواقع الالكترونية المصرية التي واكبت الزيارة ايضا وأعطتها حيّزا كبيراً من الاهتمام.