أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لم يقترح على نائبه مايك بينس الإقامة في أحد فنادقه خلال زيارته الرسمية لإيرلندا، وسط انتقادات لاذعة حول ذلك.

وردا على سؤال الصحفيين بعد تصاعد الجدل حول هذا الموضوع مؤخرا، قال ترامب الأربعاء، "لم أتدخل إطلاقا في ذلك لكنه مكان رائع"، وأضاف أن "توجه مايك إلى هناك ليس فكرتي.. لم نتحدث يوما عن ذلك".

وتابع ترامب، "أملك الكثير من الفنادق في العديد من الأماكن والناس يستخدمونها لأنها الأفضل".

وكانت وسائل الإعلام تداولت أنباء عن أن نائب ترامب، مايك بينس أقام في فندق "ترامب إنترناشيونال غولف لينك أند هوتيل" في دونبيغ على الساحل الشرقي خلال زيارته الرسمية لإيرلندا، ما أثار جدلا جديدا حول استخدام الأموال العامة.

ويثير نزول وزراء وأعضاء في الإدارة الفدرالية في فنادق يملكها ترامب في العالم، انتقادات متكررة.

وأعلن ترامب في نهاية أغسطس الماضي أنه ينوي تنظيم القمة المقبلة لمجموعة السبع التي ستجرى في الولايات المتحدة، في أحد نوادي الغولف التي يملكها في دورال بالقرب من ميامي في ولاية فلوريدا، واعتبر أنه "مكان رائع"، مؤكدا أنه لم يحقق أي مكاسب شخصية من ذلك.

وأثارت هذه التصريحات انتقادات حادة وأدت إلى فتح تحقيق برلماني.

المصدر: أ ف ب