يدرس حزب القوات اللبنانية جدياً التعيينات التي يجري الاعداد لها وأصدارها عن مجلس الوزراء وهي شاملة القضاء والوزارات والمؤسسات المستقلة وكل المؤسسات التابعة للدولة، خاصة بعد اعلان التيار الوطني الحر وحتى مصادر بعبدا ان رئيس الجمهورية كي يحكم بطريقة قوية وسليمة البلاد يجب ان يستلم ادارات الدولة والقضاء والمؤسسات موالون للدولة كي يستطيع الرئيس إدارة البلاد وفق الخطة التي يرسمها مع مجلس الوزراء والمؤسسات الرسمية والوزارات.

وحسب المعلومات المؤكدة انه بعد كلام رئيس حزب القوات اللبنانية عن الارانب وبأنهم طأطأوا رؤسهم وزحفوا ليصلوا الى المسؤلية، فأنه من الصعب لا بل من المستحيل اعطاء القوات اللبنانية اي حصة في التعينات، خصوصاً ان التعينات المسيحية لن يتدخل فيها لا الرئيس بري ولا الرئيس الحريري.

ولذلك فأن حزب القوات اللبــنانية قد يطــلب مــن وزرائه الأربعة الاستقالة من الحكومة، لكن ذلــك لن يؤدي الى استقالة الحكومة لأن فيهــا وزراء موارنــة من التيار الوطني الحر ووزير للمردة.