بعد فشل الصفقة التي كان من المنتظر أن تكتمل خلال فترة الانتقالات الصيفية، ينتظر أن يلتقي برشلونة ونيمار دا سيلفا وجها لوجه أمام المحكمة. وبعد 3 أسابيع من اليوم، وبالتحديد في الـ27 من ايلول الجاري، سيتواجه اللاعب مع الفريق الكتالوني داخل إحدى محاكم برشلونة.

وقالت صحيفة "آس" الإسبانية إن اللاعب البرازيلي يطالب بدفع مستحقاته المتبقية، وقيمتها 26 مليون يورو.

ويدور الحديث حول مكافأة قدرها 40 مليون يورو كان من المفترض أن يحصل عليها نيمار مقابل توقيع عقد جديد مع برشلونة قبل شهور قليلة من مغادرته صوب باريس سان جرمان في صيف 2017. ودفع "البارسا" 14 مليون يورو من المكافأة وظلت الـ26 مليون يورو المتبقية معلقة.

في المقابل، يقاضي برشلونة نيمار مقابل 75 مليون يورو، لعدم احترامه لبنود عقده.

وتأجل الحكم مرتين، حيث كان من المقرر، في البداية، النطق بالقرار في 31 كانون الثاني 2019، ثم تأجل للمرة الثانية في 21 اذار.

ووفقا لصحيفة "سبورت" الكتالونية، فإن إدارة سان جرمان رفضت التخلي عن نيمار إلا بمقابل مادي يصل لـ300 مليون يورو. وحاولت إدارة "البارسا" تخفيض قيمة الانتقال، بعرض عدد من اللاعبين على فريق عاصمة الأنوار، ضمن الصفقة، إلا أن النادي الفرنسي رفض ذلك.

المصدر: سكاي نيوز