ورد تركيا غير اللائق وغير المهذب

كيف يقف العلماء اللبنانيون السنّة مع تركيا ضد لبنان

اغرب امر وافظع امر هو ان تعلن هيئة العلماء المسلمين السنّة انها تدين خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي انتقد فيه زمن العثمانيين الذين ارتكبوا المجازر والتجويع والقتل والشنق والذبح والقتل الجماعي وجرائم الحرب وتؤيدهم هيئة علماء السنّة المسلمين ضد الموقف اللبناني الصادر عن اعلى مستوى في لبنان هو رئيس الجمهورية، وضد شعور الشعب اللبناني كله، الذي عانى اكثر عذاب أيام العثمانيين.

في الموضوع ان رئيس الجمهورية قال انه منذ 100 سنة تم اعلان لبنان الكبير وانتهى من زمن العثمانيين الذين ارتكبوا مجازر واضطهاد للشعوب التي حكموها دون ان يسمّي مسلماً او مسيحياً، فردّت تركيا بكلام غير لائق وغير مهذب في عبارات ان هنالك إهانة وخطأ كبير في خطاب رئيس الجمهورية وان العثمانيين عرفوا كيف حكموا المنطقة التي سيطروا عليها.

وقد توتر الجو الديبلوماسي بين لبنان وتركيا، حيث حصلت حملة إعلامية تركية ضد لبنان، وحتى في لبنان أصدرت هيئة العلماء المسلمين اللبنانيين السنّة بيانا ضد لبنان والشعب اللبناني من قاعدة مذهبية تظهر ولاءهم للعثمانيين وليس لدولة لبنان وجمهورية لبنان.

اما على الصعيد الديبلوماسي فاستدعى مسؤول السفراء والقناصل في السفارة اللبنانية وقدم مذكرة الى السفير التركي في لبنان محتجا على بيان الجمهورية التركية الذي وجه كلام الى رئيس الجمهورية وبعد الاجتماع خرج السفير التركي بصمت ولم يدل بأي تصريح.