بعدما ضجّ الوسط الكروي الإنكليزي بالحديث عن أزمة محتدمة داخل صفوف نادي "ليفربول" بين النجمين المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني، خرج المدرب الألماني يورغن كلوب عن صمته ليضع النقاط فوق الحروف، ويحسم الجدل الذي أثارته أحداث مباراة "بيرنلي"، السبت.

وكان ساديو ماني قد أظهر غضباً شديداً أثناء استبداله بآخر 5 دقائق من عمر المباراة، بسبب كرة رفض صلاح تمريرها له رغم أن السنغالي كان في موقف أفضل للتهديف. وحينما جلس ماني على مقاعد البدلاء اعترض مرة أخرى، لكن جيمس ميلنر وفيرمينو وقائد الفريق جوردان هندرسون قاما بتهدئته. وتحدث ماني بكثير من الكلمات، وأشار بيده إلى أرض الملعب، وخلال البث التلفزيوني حاول مخرج المباراة ربط غضبه بلقطة جمعته بمحمد صلاح، الذي لم يمرر فيها الكرة له.

ورغم تأكيد اللاعبين المتكرّرة بشأن العلاقة الجيدة التي تجمعهما داخل وخارج الملعب، أحياناً ما تلاحظ الجماهير أنانية ماني وصلاح عندما يتعلق الأمر بإمكانية تمرير أي منهما الكرة للآخر عندما يكون في وضعية أفضل.

وتعامل محمد صلاح بهدوء وحكمة تجاه "الخلاف المفترض" بين اللاعبين، حين نشر على حسابه على موقع "تويتر" صورة تجمعه بماني أثناء احتفالهما بأحد الأهداف، التي أحرزها الفريق أمام بيرنلي، في محاولة، على ما يبدو، لإخماد نار الفتنة.

لكن الكلمة الفصل في الخلاف جاءت من المدرب الألماني الذي أكّد، وبكلمات لا تحتمل الشك، أنّه لن يطلب من صلاح تمرير الكرة أكثر إلى ماني، حسب ما نشر موقع "مترو" البريطاني.

وقال يورغن كلوب: "يمكنني سرد 5 أو 6 مواقف كان الجميع يصرخ خلالها (على صلاح) "مرر.. مرر"، قبل أن يسجل بنفسه هدفاً. إنها حرية اللاعب.. يجب على الأولاد اتخاذ هذه القرارات (بأنفسهم).. تمرير الكرة أو عدم تمريرها، يمكننا ارتكاب هذه الأخطاء. يمكنك أن تفقد الكرة، أو لا تستطيع في بعض الأحيان رؤية زميلك في الفريق. هذا ليس معناه أنك تتجاهله. يبدو لنا في بعض الأحيان أنه من المؤكد أنك ترى زميلك، ولكن تلك ليست هي الحال دائماً".

وتابع المدير الفني الألماني: "ليس الأمر تحديًا كبيرًا، لكن بالطبع مع المهاجمين يمكن أن يتكرر ذلك، ما تفعله يعتمد على الموقف.. سننسى الأمر بنسبة مئة بالمئة لأننا فزنا 3-0 (..) في غضون أسبوع واحد، لا أعتقد أنني سأتحدث عنه مرة أخرى".

المصدر: سكاي نيوز