دخل لاعب برشلونة، أنسوماني فاتي، التاريخ من أوسع أبوابه، كأصغر لاعب يسجل هدفا في الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك في شباك مضيفه أوساسونا، في اللقاء بينهما، اليوم السبت.

وسجل فاتي هدف التعادل لفريقه، بتسديدة رأسية رائعة في الزاوية اليسرى، عند الدقيقة 51، من عمر المباراة بينهما ضمن الجولة الثالثة من الليغا.

ويبلغ فاتي، من العمر 16 عاما و11 شهرا، من غينيا بيساو، وانتقل في أكتوبر 2002، إلى إسبانيا.

رغم أنه أصبح أحدث لاعب يبرز من أكاديمية برشلونة للشبان لكن المهاجم الشاب نشأ في مدينة هيريرا الصغيرة الواقعة على بعد 120 كيلومترا من إشبيلية وبدأ مسيرته هناك، وانضم إلى برشلونة وعمره 10 سنوات في 2012.

ووقع المهاجم الشاب مؤخرا، عقدا يبقيه في برشلونة حتى 2022 يتضمن شرطا جزائيا يبلغ 100 مليون يورو.

واستدعى المدرب إرنستو فالفيردي اللاعب للفريق الأول بعد إصابة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والمهاجم الأوروغوياني لويس سواريز، والجناح الفرنسي عثمان ديمبلي، بعد تألقه مع فريق ما دون 19 عاما في فترة الإعداد للموسم رغم أنه أصغر من معظم زملائه في هذا الفريق بـ 3 سنوات.

ويعتبر فاتي ثاني أصغر لاعب في تاريخ برشلونة يشارك معه في الدوري بفارق 20 يوما فقط بعد، فيسينتي مارتينز، الذي شارك مع الفريق الكتالوني وكان عمره 16 عاما و278 يوما في فترة الأربعينات.

المصدر: وكالات