تصدر السائق القطري ناصر صالح العطية وملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على فولسفاكن - بولو جي تي أي، اليوم الثاني من رالي لبنان الدولي ال42، الذي ينظمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة حتى الأحد، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وحل رودريك الراعي وملاحه جورج ناضر على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10، في المركز الثاني بفارق 5 دقائق و39 ثانية، وباتريك نجيم وتييري روحانا على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 9، في المركز الثالث بفارق 6 دقائق 32 ثانية عن الأول.

والبارز السبت، خروج السائق اللبناني روجيه فغالي (بطل رالي لبنان برقم قياسي 14 مرة) على شكودا فابيا ار 5 من المنافسة، في المرحلة الخاصة الخامسة للسرعة إثر حادث، لكنه أكمل السباق وفق قانون الرالي 2 (السوبر رالي)، واحتل المركز العاشر في نهاية اليوم الثاني.

وقبل خروج فغالي، شهد متابعو الرياضة الميكانيكية أربع مراحل خاصة مجنونة عنوانها، الصراع بين العطية وفغالي اللذين أدخلا في المعركة جميع الأسلحة المتاحة ومن جميع الأعيرة وضغطا بشكل كبير من دون هوادة وبصورة غير مسبوقة، وبعدما سجل فغالي أسرع وقت في المرحلة الاستعراضية الأولى مساء الجمعة، سجل العطية أسرع وقت في المراحل الخاصة الثانية والثالثة والرابعة، ليتصدر القطري بفارق ثلاثة أعشار عن فغالي، بعد انتهاء المرحلة الرابعة الخاصة للسرعة، ليخرج فغالي من المنافسة في المرحلة الخامسة وليفقد رالي لبنان ال42 "نجمه" وليتسيد العطية الترتيب العام، بعد انتهاء اليوم الثاني بفارق كبير، بعدما حسم ايضا المرحلتين الخاصتين السادسة والسابعة، في ختام منافسات يوم السبت.

ومع انفراد العطية بالترتيب العام بفارق كبير، ومع خروج فغالي من المنافسة على اللقب، بدأ الصراع على المركزين الثاني والثالث بين السائقين رودريك الراعي على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10، والسائق باتريك نجيم (22 سنة) على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 9.

واقيمت السبت ست مراحل خاصة، في قضائي جبيل والبترون في ظل طقس حار، وأكملت 14 سيارة السباق بشكل طبيعي من بين 24 سيارة انطلقت السبت، بينما أكملت 10 سيارات السباق، وفق قانون الرالي 2 (سوبر رالي). 

الوكالة الوطنية