وجه الهولندي فيرجيل فان دايك كلمات مؤثرة لزملائه، في أول تصريح له بعد تتويجه بلقب أفضل لاعب في أوروبا عن موسم 2018-2019.

وتفوق مدافع ليفربول الإنجليزي على العملاقين الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي، وأعلن فوزه بالجائزة في حفل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، الخميس.

وقال فان دايك (28 عاما): "أتوجه بالشكر إلى زملائي، لأنه من دونهم لما تمكنت من تحقيق ما حققته".

واستحق فان دايك الجائزة، إذ أحرز مع ليفربول لقب دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام الإنجليزي في النهائي، وقاده لاحتلال المركز الثاني في الدوري الممتاز بفارق نقطة فقط خلف مانشستر سيتي، كما أحرز لقب الكأس السوبر الأوروبية مع ليفربول على حساب تشلسي الإنجليزي بركلات الترجيح، إضافة إلى قيادته منتخب هولندا ليكون وصيف بطل النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية.

وأضاف لشبكة "بي تي سبورت" البريطانية الرياضية: "كان الطريق طويلا وهذا جزء من رحلتي. أنا فخور جدا لنيلي هذه الجائزة. الفضل يعود إلى كل من ساعدني".

واختير فان دايك قبل أشهر، أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث أصبح أول مدافع يفوز بها منذ جون تيري مع تشلسي عام 2005.