يبدو أن رحيل النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا عن نادي باريس سان جرمان أصبح معقدا، بعدما رفض النادي الفرنسي العرض الأخير المقدم من برشلونة. ويرغب العملاق الكتالوني في استعادة اللاعب البرازيلي من صفوف سان جرمان، بعدما باعه في عام 2017 في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

وبحسب التقارير الصحافية فإنّ مسؤولي باريس سان جرمان رفضوا العرض المقدم من برشلونة، خاصة أنهم يريدون من إدارة "البلوغرانا" سداد 170 مليون يورو دفعة واحدة، بالإضافة إلى إقحام عدة لاعبين من أجل التخلي عن نيمار.

وفيما يبدو أن الأمور في الوقت الحالي لا تبشر بأي خير فيما يتعلق برغبة النادي الكتالوني، والذي قدم عرضا أخيرا للنادي الباريسي وهو تسديد 150 مليون يورو على دفعتين وإعارة لاعبه الفرنسي عثمان ديمبلي والتخلي نهائيا عن اللاعب الكرواتي إيفان راكيتيتش، وكل ذلك من أجل ضم اللاعب نيمار.

وبخلاف أن النادي الكتالوني يواجه مشاكل مالية عدة تضعه في أزمة خانقة وتمنعه من التعاقد بحرية مع لاعبين جدد، فإنه يواجه أيضا مشكلة كبيرة مع لاعبه الفرنسي عثمان ديمبلي، الذي وفقا لما أكده وكيل أعماله، يرفض رفضا تاما الرحيل عن صفوف البلوغرانا.

وفيما يبدو أن نادي برشلونة سيفشل في ضم نيمار قبل أن تغلق سوق الانتقالات الصيفية أبوابها في إسبانيا، ليبقى نيمار في معقل "حديقة الأمراء" لموسم آخر.

المصدر: سكاي نيوز