أرسل برشلونة بطل إسبانيا وفدا إلى باريس، الثلاثاء، في محاولة جديدة لضم النجم البرازيلي نيمار من باريس سان جرمان الفرنسي، حسبما أشارت عدة تقارير أوروبية.

وأشارت صحيفة "سبورت" الإسبانية إلى أن اجتماع الثلاثاء سيكون "حاسما" بين إدارة الناديين، بعد فشل التوصل إلى اتفاق في الاجتماع الأول.

وأقلت طائرة خاصة مدير كرة القدم في برشلونة لاعبه السابق الفرنسي إريك أبيدال، والرئيس التنفيذي أوسكار غراو، ومدير النادي خافيير بورداس.

وأضافت الصحيفة: "يكمن الهدف في التوقيع مع نيمار قبل 2 سبتمبر"، موعد إغلاق باب الانتقالات، حيث "سيقدم برشلونة عرضا بقيمة 170 مليون يورو"، مشيرة إلى أن الفرنسي عثمان ديمبيلي جناح برشلونة الحالي، قد يكون ضمن صفقة الانتقال.

في المقابل، أشارت تقارير إلى أن سان جرمان قد يطلب 100 مليون يورو فضلا عن ديمبيلي والظهير البرتغالي نلسون سيميدو.

وكان ممثلو النادي الكتالوني التقوا مسؤولي سان جرمان منتصف الشهر الجاري، من أجل التفاوض لاستعادة نيمار، إلا أن الاجتماع لم يفض إلى أي اتفاق أو تقدم ملحوظ.

وذكرت قناة "لاسيكستا" الإسبانية أن نيمار المطارد من برشلونة وريال مدريد الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي، سيتخلى عنه سان جرمان على سبيل الإعارة مع خيار إجباري بشرائه مقابل 170 مليون يورو، أو بيعه ضمن صفقة تضم لاعبين على غرار ديمبيلي الرافض الرحيل عن "كامب نو".

وكان المدرب الألماني توماس توخل أحال إلى إدارة باريس سان جرمان، سائليه بشأن ما إذا كان نيمار سيكون ضمن التشكيلة التي فازت الأحد على تولوز في الدوري المحلي، عندما قال: "يمكنه أن يلعب في حال كان الوضع بينه وبين النادي واضحا".

وشدد أن نيمار المرتبط بعقد مع بطل فرنسا حتى 2022 "جاهز للعب"، لكن القرار النهائي بشأن ذلك يعود إلى المدير الرياضي البرازيلي ليوناردو العائد إلى الإدارة الرياضية للنادي بعد غياب 6 أعوام.

وترك نيمار (27 عاما) برشلونة قبل عامين مقابل 222 مليون يورو، في صفقة جعلت منه أغلى لاعب في التاريخ.

في المقابل، ذكر برنامج "خوغونيس" الإسباني الاثنين أن ريال مدريد لا يزال يحاول جذب نجم سانتوس السابق، لكن ليوناردو يصر أن تشمل الصفقة البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد.

وفي غياب المهاجم البرازيلي، حقق سان جرمان فوزين وخسارة في المراحل الثلاث الأولى من موسم 2019-2020، إذ تفوق على ضيفه نيم في الأولى بثلاثية نظيفة، وخسر 1-2 أمام مضيفه رين في الثانية ثم فاز على تولوز 4-صفر في الثالثة.

لكن الفريق المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية، تعرض لصفعة قوية تمثلت بإصابة مهاجميه النجم الشاب كيليان مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني.

وقال قائد دفاع سان جرمان البرازيلي تياغو سيلفا في مقابلة مع قناة "أر أم سي"، عند سؤاله عن موقف مواطنه الغائب عن المراحل الثلاث الأولى من الدوري الفرنسي: "آمل في بقائه. نعم أبلغته هذا الأمر. لكن لا يمكنني أن أقول له هذا الأمر كل يوم. لا أعلم تماما ماذا يحصل بينه وبين النادي. آمل في انتهاء فترة الانتقالات لأنني لم أعد أحتمل هذا الأمر".

وغاب نيمار عن معظم القسم الثاني من الدوري الفرنسي الموسم الماضي بعد إصابة في مشط القدم، مماثلة لتلك التي أبعدته لأشهر في الموسم الأول في باريس، قبل أن يصاب مجددا وهذه المرة في الكاحل قبل انطلاق بطولة "كوبا أميركا" التي استضافتها بلاده قبل أسابيع وتوجت باللقب في غيابه.

وأثار نيمار غضب مشجعي الفريق الفرنسي عندما اعتبر في تصريحات صحفية منتصف يوليو، أن "ريمونتادا" برشلونة على حساب سان جرمان في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا عام 2017 (فوز الفريق الكتالوني إيابا على أرضه 6-1 بعد خسارته ذهابا في باريس 4-صفر)، هي أفضل ذكرياته في كرة القدم.

سكاي نيوز