عندما يكون زوجك حزيناً، امنحيه الأشياء الخمسة التالية:

1- امنحيه الإذن

اجعليه يشعر أن مشاعره بخير معكِ، سواء كان حزيناً أو غاضباً أو خائفاً أو أياً كان مزيج المشاعر التي تصاحب فجيعته، طمئنيه أنه يمكنه إخراجها بصراحة وعفوية أمامك، وأنكِ ستنصتين إليه، ومجال آمن للتنفيس عن مشاعره دون أحكام.

2- امنحيه مساحة خاصة

ربما لا يرغب زوجك في التحدث إليكِ الآن، لا تضغطي عليه، لا تحاصريه بالتساؤلات، امنحيه مساحة خاصة من المكان والوقت، إلى أن يصبح قادراً على التواصل معكِ مرة أخرى.

3- امنحيه الوقت

لا تتوقعي من زوجك أن يتخلّص من آلامه وأحزانه بسرعة، فربما يستطيع تقبّل صدمة الحدث، ولكن الكثير من الأفكار المرتبطة بالخسارة تظل مسيطرة عليه لفترة، ويكون من الصعب التغلّب عليها بسرعة، لهذا امنحيه الوقت الذي يحتاج إليه لتجاوز محنته دون إلحاح، أو محاولة التلميح بأنه ضعيف.

4- امنحيه اللطف

عندما يشعر زوجك بالحزن وكأن العالم قد انتهى، فإن تذكيره بأن هناك بعض اللطف في حياته قد يفيده في التغلّب على حزنه، اهتمي به، قدّمي له الأشياء التي يحبها، أنجزي بعض المهام بدلاً عنه، كوني لطيفة معه بالكلمات والأفعال.

5- امنحيه الأمل

عندما يحزن الناس، يطرحون الكثير من الأسئلة الصعبة، لا تجادلي زوجك في مشاعره، ولا تحاولي التقليل منها، ولكن استمعي إليه جيداً، ثم حاولي زرع الأمل في داخله عبر تذكيره بالأشياء الجيدة الموجودة في حياته، والأشياء الجيدة التي ربما تأتي بسبب التغييرات التي حدثت له.

المصدر: نواعم