استقبل بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي وفدا من حركة "أمل" ضم الشيخ حسن المصري والدكتور طلال حاطوم وحسن قبلان سلمه دعوة للمشاركة في ذكرى تغييب الإمام موسى الصدر ورفيقيه.

بعد اللقاء قال المصري: "أتت الزيارة لدعوة البطريرك إلى المهرجان الجماهيري ونقلنا له تحيات دولة الرئيس نبيه بري وكل قيادة حركة "أمل" التي تكن لغبطته كل احترام، وقد كانت فرصة للحديث عن الثوابت الرئيسية التي أرسى أسسها الإمام موسى الصدر من (وحدة وطنية جامعة وعزة وكرامة للبنانيين التي أعطتها تعدد الطوائف لأنها نعمة لبنان. ومحاولة البعد مهما استطعنا عن النظام الطائفي الذي يؤسس إلى خراب هذا الوطن)".

أضاف: "إن الوحدة الوطنية كفيلة بإنقاذنا من الصراعات التي تحيط بلبنان ومنطقتنا العربية. وقد حمَّلنا صاحب الغبطة تحياته لدولة الرئيس نبيه بري وإكباره للدور الذي يقوم به لمصلحة لبنان".

زوار

وكان العبسي التقى اليوم الرئيس العام للرهبنة الشويرية الارشمندريت شربل معلوف وأعضاء مجلس الرهبنة، كما استقبل الخبير الاقتصادي مندوب صندوق النقد الدولي اميل مغبغب وأجرى معه جولة أفق.