قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، نحن نبذل جهودا للحفاظ على أمن الخليج، ويجب على أمريكا أن تدرك بأنها عاجزة عن زعزعة الأمن في هذه المنطقة.


جاء ذلك في كلمة أدلى بها ظريف، اليوم الخميس، في "مركز الشؤون الدولية" في النرويج حول "مخاطر الحرب ومستقبل الخليج الفارسي"؛ وذلك بحسب وكالة "تسنيم".

وأكد وزير الخارجية الإيراني، أنه وفقا للقرار 2231، فإنه يتعيّن على الدول أن تقوم بتطبيع العلاقات الاقتصادية مع إيران، لكن أمريكا تمارس الضغوط ولا تسمح لها بذلك.

ووصف ظريف الحظر الأمريكي بأنه ضرب من الإرهاب لكون يستهدف عموم الشعب؛ مضيفا أن هؤلاء يسعون من خلال ضغوطهم أن يرغموا الشعب على تغيير مواقفه، الأمر الذي ينطبق عليه مفهوم الإرهاب.

وتطرق وزير الخارجية الإيراني إلى قضية احتجاز ناقلة النفط الإيرانية في مضيق جبل طارق، في إطار قوانين الاتحاد الأوروبي؛ مبينا أن الجميع يعلم بأن قوانين الاتحاد لا تتعدى حدود الدول الأعضاء فيه؛ مؤكدا على ضرورة اتباع القوانين الدولية، لأنه في حال عدم رعايتها سيؤدي ذلك إلى الفوضى في المجتمع الدولي.

وفي معرض رده على سؤال بشأن احتمال وقوع مواجهة عسكرية بين إيران وأمريكا من عدمه، قال ظريف:

إن البعض في أمريكا يرغبون في اندلاع الحرب.

المصدر: سبوتنيك