أعاد مسؤولون في قطاع التعليم بولاية كاليفورنيا الأمريكية فتح تحقيق حول مقاطع فيديو وصور متداولة، تظهر طلابا يؤدون تحيات ويرددون أغاني من الحقبة النازية.


وجاء قرار فتح التحقيق بعد أن تم التأكد من أن مسؤولين في ثانوية "باسيفيكا" بمقاطعة أورانج بكاليفورنيا، كانوا على علم بهذه الوقائع قبل نشرها على الإنترنت والتزموا الصمت حيالها.

من جهته، قال مدير الثانوية، ستيف أوزبورن، إنه يعتذر عن عدم إبلاغ الجهات المختصة بتصرفات الطلبة قبل الآن "لكن مزاعم جديدة، وصورا وفيديوهات جديدة جعلتنا نفتح التحقيق مجددا ونوسع نطاقه".

من جهتهم، أعرب معلمون وأولياء طلبة عن امتعاضهم من "تستر" مسؤولي الثانوية عن الكشف عن الوقائع في وقتها، حيث أكدوا أن "عجز المسؤولين عن مواجهة هذا التصرف بشكل علني ومباشر، يجعلنا نشعر بأننا ضيعنا فرصة هامة لتعليم وتربية أبنائنا".

يذكر أن فيديوهات تم تداولها في وقت سابق أظهرت طلبة من ولاية كاليفورنيا وهم يضحكون أثناء رفعهم أياديهم لأداء التحية النازية أمام صليب معقوف.

المصدر: "سي إن إن"