أعلن مصدر مطلع، اليوم الخميس، أن مصنع "بالتيسكي" (سان بطرسبورغ) وشركة "روس آتوم" الحكومية، سيوقعان، يوم غد الجمعة، عقدا لبناء كاسحتي جليد روسية جديدة وفق المشروع 22220 ، تعملان بالطاقة النووية.

وقال المصدر "في 23 آب/ أغسطس، سيقام احتفال رسمي في مورمانسك لإرسال وحدة الطاقة النووية العائمة "أكاديمك لومونوسوف" إلى تشوكوتكا، وقد تقرر أن يتزامن مع هذا الحدث توقيع عقد لبناء كاسحات جليد نووية جديدة."

الجدير بالذكر، أنه جرى في مصنع "البلطيق" بناء كاسحة الجليد الرئيسية "أركتيكا" من المشروع 22220، ويجري بناء الكاسحتين "سيبيريا" و"أورال" وتتواجد جميعها في حوض بناء السفن، وستسلم "سيبيريا" في تشرين الثاني/نوفمبر 2020، أما "أورال" فستُسلم في تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2021.

وكاسحات الجليد تؤمن الدور القيادي لروسيا في منطقة القطب الشمالي، وهي قادرةً على التغلب على سماكة ما يقرب من ثلاثة أمتارٍ من الجليد المتراكم لسنواتٍ، ويبلغ عرض كاسحة الجليد من مشروع 22220 - 34 متراً، وطولها – 173.3 متر، و حمولتها 33.5 ألف طن، وعدد أفراد الطاقم – 75 شخصا.

المصدر: سبوتنيك