قبيل ترؤسه جلسة مجلس الوزراء في المقر الرئاسي الصيفي في بيت الدين، أجرى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عدة لقاءات تناولت شؤوناً قضائية وانمائية.

قضائياً، استقبل الرئيس عون وزير العدل القاضي البرت سرحان وعرض معه شؤون وعمل الوزارة والتعيينات المرتقبة في عدد من المراكز الشاغرة فيها.

انمائيًا، استقبل الرئيس عون رئيس بلدية الدامور شارل غفري على رأس وفد من أعضاء المجلس البلدي ومخاتير المنطقة الذين رحبوا برئيس الجمهورية في المقر الرئاسي الصيفي.

وشدّد الرئيس عون، على "محبته العميقة التي يكنها لمنطقة الدامور خصوصا التي عانت الكثير من جراء الحرب وتبذل الدولة كافة الجهود لتلبية حاجاتها وانمائها بالاضافة الى سائر المناطق في الشوف وذلك في مختلف المجالات.

وشكر، البلدية على تقديمها عقاراً كبيراً لإقامة أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار، مجدداً التأكيد بأنّ "هدف هذه الاكاديمية تعميم السلام حول العالم وتقريب المسافات بين الشعوب".

واستقبل الرئيس عون، رئيس الصندوق الوطني للمهجرين العميد نقولا الهبر واطلع منه على عمل الصندوق في ضوء الخطة التي وضعها وزير المهجرين غسان عطالله لمتابعة الملف.

وأشار العميد الهبر، الى أنّ "الصندوق حقق وفرًا سنويًا في ايجار مكاتبه بلغت قيمته ٤٤٠ مليون ليرة، كما اعتمد خطة حديثة لحفظ الملفات، اضافة الى اجراء الجردات الداخلية على القرى والبلديات لتصفية الملفات".