إلتأم ​مجلس الوزراء​ في جلسته العادية، في المقر الرئاسي الصيفي في ​بيت الدين​، في الاولى من بعد ظهر اليوم، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ والوزراء.


ويبحث مجلس الوزراء في جدول اعمال من 46 بندا، اضافة الى بنود طارئة لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنها.

وسبق الجلسة خلوة بين الرئيس عون والحريري بحثت في المستجدات.

من جهته، لفت وزير الدفاع ​الياس بو صعب​ في تصريح له قبيل الجلسة إلى أنه "سيتم البحث في تعيينات ​المجلس الدستوري​ خلال جلسة مجلس الوزراء".

وأشار إلى "إننا سنعرض ان يشارك لبنان بقوات "اليونيفل" في الخارج ليس تحت البند السابع، اي لحفظ السلام وليس لفرض السلام ولهذه المشاركة رمزية خاصة".


ورجّح بو صعب "أن يُطرح قرار وزير العمل ​كميل أبو سليمان​ حول ​الفلسطينيين​ من خارج جدول الاعمال"، مضيفاً: "انا وقفت الى جانب صلاحياته اذ لا يحق لاحد سحب قرار وزير واستغيابه والاتيان به الى مجلس الوزراء".

وعلّق بوصعب على تصنيف لبنان المرتقب: "تفاءلوا بالخير تجدوه".


ومن المنتظر أن تنشر ستاندرد آند بورز مراجعتها الخاصة بلبنان يوم الجمعة. ودفعت المخاوف المتنامية بشأن المالية العامة للبنان ستاندرد آند بورز إلى إعطاء نظرة مستقبلية سلبية لتصنيف البلاد البالغ ‭‭B-‬‬ في بداية آذار.