قال معاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان ان "تركيا لم تلتزم بأي من اتفاقات سوتشي لذلك هي التي تتحمل المسؤولية الكاملة لما سيجري في إدلب."

مشيرا الى ان المعبر الذي افتتحته الدولة السورية في صوران جاء انطلاقا من حرص الدولة السورية على حياة مواطنيها وللتخفيف من معاناتهم جراء تواجد الإرهابيين في تلك المنطقة.

وأضاف: "من يقوم بإعاقة الخروج الآمن بأي شكل من الأشكال سواء من المجموعات الإرهابية أو من يقف وراءهم وتحديدا النظام التركي فإنه يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة هؤلاء المدنيين".

وتابع سوسان "أي وجود أجنبي على الأرض السورية دون موافقة الدولة السورية هو وجود غير مشروع ويجب أن لا يكون لدى أي كان من الإرهابيين وداعميهم أي شك حول إصرار سورية وجيشها على الاستمرار فيما بدأناه قبل خان شيخون بكثير".

وختم: الجيش السوري ماض بتحرير كل شبر من الأراضي السورية من الإرهاب

روسيا اليوم