أعلن مصدر ميداني لمراسل وكالة "سبوتنيك" في سوريا، اليوم الخميس، أن الجيش السوري سيطر على الجزء الأكبر من مدينة خان شيخون الواقعة في ريف إدلب الجنوبي ويقوم حاليا بعمليات تمشيط وفك الألغام والعبوات فيها.

وقال المصدر: "هذا الصباح سيطر الجيش السوري على الجزء الأكبر من مدينة خان شيخون، وتحديدا الأحياء الشمالية منها حيث تبقت الأحياء الجنوبية باتجاه نقطة مورك التي تنتظر مبادرة تركية لإخلاء المسلحين بريف حماة الشمالي، كما يقوم الجيش بعمليات التمشيط وفك الألغام في المناطق المحررة من المدينة".

وأضاف المصدر: "بسيطرة الجيش على خان شيخون تعتبر كفر زيتا واللطامنة ومورك ولطمين في ريف حماة الشمالي بحكم الساقطة عسكريا".

وتكتسب مدينة خان شيخون أهمية استراتيجية كبيرة نظرا لإشرافها على الطرق الحيوية، ما يجعل منها نقطة وصل بين أرياف إدلب الشرقي والغربي والشمالي، كما تعد السيطرة عليها الخطوة الأولى في إعادة فتح الطريق الحيوية التي تصل بين العاصمة الاقتصادية حلب والسياسية دمشق، ومن الناحية العسكرية فإن سيطرة الجيش السوري على خان شيخون ستمهد الطريق أمام قواته لتحقيق مكاسب وإنجازات كبيرة على الأرض باتجاه معرة النعمان شمالا، حيث تتمركز عقدة الطرق الدولية السورية شرقا وغربا شمالا وجنوبا.

سبوتنيك