رفضت قائدة ألمانية لسفن أنقذت حياة مئات المهاجرين في البحر المتوسط، أرفع جائزة مدنية في باريس، متهمة المدينة بالنفاق في معاملة المهاجرين.

ومنحت باريس بيا كليمب وزميلتها كارولا راكيتي وسام العرفان الفرنسي في يوليو لشجاعتهما المتكررة في إنقاذ المهاجرين رغم جهود إيطالية لمنعهما.

وقالت كليمب في بيان على موقع فيسبوك "لا نحتاج إلى سلطات تقرر من هو البطل‭ ‬‬‬ومن هو ‭‭‭‬‬‬غير الشرعي‬‬‬".

وفي خطابها إلى رئيسة بلدية باريس آن هيدالجو، قالت "تريدين أن تمنحيني وساما... لأن أطقمنا تعمل على إنقاذ المهاجرين من ظروف صعبة بشكل يومي".

وأضافت :"وفي نفس الوقت تسرق شرطتك بطانيات من أشخاص تجبرينهم على العيش في الشوارع بينما تقمعين الاحتجاجات وتجرمين الأشخاص الذين يدافعون عن حقوق المهاجرين وطالبي اللجوء".

وقال متحدث باسم مجلس مدينة باريس إن المسؤولين سيكونون على اتصال بكليمب.

وأضاف لرويترز : "مدينة باريس مستعدة بالكامل لدعم اللاجئين وإيوائهم وضمان احترام إنسانيتهم بكرامة".

سكاي نيوز