أعلنت شركة "زورا" لتطوير البرمجيات، اليوم الأربعاء، أن الروبوتات البشرية التي وظفت، تعمل كخبراء استشاريين في سلسلة متاجر للمعدات الإلكترونية في بلجيكا، مشيرة إلى قدرتها على مقابلة العملاء وتوجيههم إلى القسم المناسب، إضافة للتحدث بـ 53 لغة.

وقالت الشركة "بدأ استخدام الروبوت الفريد في المتاجر البلجيكية. إنه العرض الأول في أوروبا".

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة المطورة، فابريس غوفن، "إن الهدف ليس استبدال الموظفين، بل أن نكون أكثر فاعلية. فمثلا، يمكنها العمل في الأيام التي يتواجد فيها الكثير من العملاء في المتجر... أعترف بأن الأجهزة نفسها مصنعة في الصين، ولكن "العقل" ذو تصميم بلجيكي".

وقال غوفن للصحفيين خلال عرض في مدينة هاسيلت "لقد صنعنا برمجيات متعددة اللغات تتواصل بأكثر من 50 لغة عالمية".

وسيكون هناك 11 من أولئك المساعدين في سلسلتين للبيع بالتجزئة في بلجيكا، كما تتضمن معايير العمل مقابلة الزبائن، والتواصل معهم، والتشاور الأولي بشأن النماذج والأسعار.

سبوتنيك