سجلت حرائق غابات الأمازون المطيرة رقما قياسيا هذا العام، وسط تحذيرات من تداعيات الأمر على بيئة الأرض.

وأوضح مركز أبحاث الفضاء البرازيلي أنه أحصى وجود 72 ألف حريق في الغابات الشاسعة التي يقع الجزء الأكبر منها في البرازيل، على ما أوردت "سكاي نيوز"، الأربعاء.

ويرتفع هذا الرقم بنسبة 83 في المئة عن الحرائق التي حدثت في الفترة نفسها من العام 2018.

والحرائق التي اندلعت في 2019 هي الأعلى منذ بدء عملية تسجيل الحرائق في غابات الأمازون عام 2013.

ورصدت الأقمار الصناعية نحو 9500 حريق في غابات الأمازون الموجودة في البرازيل منذ الخميس الماضي.

وتوصف هذه الغابات بكونها "رئة الأرض"، إذ تبلغ مساحتها نحو 5.5 مليون كيلو متر مربع، وتعتبر أحد الأماكن المهمة لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري.

وأظهرت صور جزءا من ولاية رورايما الشمالية في البرازيل، وهو مغطى بالدخان المظلم، فيما باتت عاصمة الأمازون، ماناوس، في حالة تأهب بيئي منذ يوم الجمعة بسبب الحرائق.

سكاي نيوز