علقت شركة الاتصالات الصينية العملاقة "هواوي" على القرار الأميركي بتمديد وقف تنفيذ الحظر المفروض على تعامل الشركات الأميركية معها، للمرة الثانية ولمدة 90 يوماً. 

وقالت الشركة في بيان إنه "من الواضح أن هذا القرار المتّخذ في هذا التوقيت بالذات مسيّس ولا علاقة له بالأمن القومي الأميركي، والإجراءات الأميركية تنتهك المبادئ الأساسية للمنافسة في السوق الحرة".
وتابعت الشركة: "هذه الإجراءات الأميركية لا تصب في مصلحة أي طرف، بما في ذلك الشركات الأميركية". وأكدت الشركة الصينية أن "محاولات خنق هواوي لن تساعد أميركا في تحقيق الريادة في المجال التكنولوجي".


وهواوي هي ثاني أكبر شركة لبيع الهواتف الذكية في العالم وتعتبر رائدة عالميا في معدات الجيل الخامس، ولكن يعيقها الحصول على الأجهزة وبرامج الكمبيوتر الرئيسية ومن بينها رقائق الهواتف الذكية. وأضافت هواوي أن تمديد وقف تنفيذ الحظر "لا يغير حقيقة أن هواوي تعرضت لمعاملة جائرة".

ووضعت الحكومة الأميركية شركة هواوي، على قائمة تجارية سوداء، في أيار الماضي، تحظر على الموردين الأميركيين إبرام صفقات معها بسبب ما تصفه واشنطن بمخاوف تتعلق بالأمن القومي. واتهمتها واشنطن بالتعامل مع الاستخبارات الصينية وهو ما تنفيه الشركة.

وردا على القرار الأميركي قدمت "هواوي"،  في وقت سابق من الشهر الحالي، نظام تشغيل جديد تجهز به هواتفها النقالة أطلقت عليه تسمية "هارمونيوس".

ويعتبر هذا النظام أساسيا لبقاء الشركة نظرا إلى أن تطبيق الحظر يمكن أن يحرمها من استخدام نظام التشغيل "أندرويد" التابع لـ"غوغل".
المصدر: سبوتنيك