أطلقت إنتل كورب أحدث معالجاتها والذي سيكون الأول لها المزود بخاصية الذكاء الصناعي والمصمم للاستخدام في مراكز الحوسبة الضخمة.

وفي التفاصيل أنّ الشريحة تحمل اسم "نرفانا إن.إن.بي-آي" أو "سبرينجهيل" وترتكز على معالج "آيس ليك" بتقنية عشرة نانومترات مما سيسمح بالتعامل مع أحمال عالية باستخدام أقل قدر من الطاقة.

وأوضحت أن فيسبوك بدأت تستخدم المنتج بالفعل.

وقال نافين راو، المدير العام لمجموعة منتجات الذكاء الصناعي في إنتل، "للوصول إلى وضع الذكاء الصناعي في كل مكان مستقبلا، فإنه يتعين علينا التعامل مع أحجام ضخمة من البيانات المولدة والتأكد من تزود المؤسسات بما تحتاجه لاستخدام البيانات بكفاءة ومعالجاتها حيثما يجري تجميعها"، مضيفاً: "أجهزة الكمبيوتر هذه بحاجة إلى السرعة من أجل تطبيقات الذكاء الصناعي المعقدة". 

وقالت الشركة إن الرُقاقة الجديدة ستساعد معالجات إنتل "زيون" في الشركات الكبيرة مع تنامي الحاجة إلى عمليات حوسبية معقدة في مجال الذكاء الصناعي.
المصدر: سكاي نيوز