على طريق الديار

اكبر عار على اللبنانيين الذين يطالبون بمنع نقل الموز ونقل بضائع خضار الى سوريا لتجويع الشعب السوري، هذه الفئات الصهيونية في لبنان المرتبطة بإسرائيل والتي تدربت مع إسرائيل وتحالفت معها في حرب 1982 واحرقت العاصمة بيروت وهذه الفئات هي التي تطالب باغلاق كل طريق بين لبنان وسوريا لمنع شاحنة من نقل بضائع اما اغرب خبر صدر فهو عن احدى محطات التلفزة التي قالت ان المهرّبين في لبنان يتعاملون معاملة اللوردات والشخصيات الهامة ذات الدرجة الأولى وذلك لان سائق شاحنة تم اعتقاله ومعه 700 كيلو من الموز ومعه طن من القمح وكان متوجها من لبنان الى سوريا فضبطته الجمارك وحكمت عليه المحكمة بسند إقامة ودفعه تكاليف البضائع وافرجت عن الشاحنة والمهرب

وقالت المحطة على لسان الصحافي ليتني مهرب ولست صحافياً لان المهرب يعامل افضل معاملة.

وما هذا التهريب وما هذا الكلام من المحطة المعيب هذا كلام إسرائيلي يريدون تجويع الشعب السوري ونحن شعب واحد وارض واحدة وجغرافيا واحدة منذ فجر التاريخ حتى تلتغي الكرة الأرضية عن بكرة ابيها.