برعاية رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس عبدالساتر، افتتح مجمّع جورج سلامة الرياضي السياحي في منطقة الفنار.

وحضر الحفل النائبان إبراهيم كنعان وإيدي أبي اللمع، وممثلين عن وزيري الدفاع والخارجية والمغتربين، وممثلين عن القادة الامنيين. كما حضر قائمقام المتن وكلودين عون روكز وحشد من الشخصيات الرسمية والرياضية والشعبية.

وكانت الكلمة الاولى لعريف الحفل الزميل دانيال عبود حيا فيها رئيس بلدية الفنار جورج سلامة «رجل النهضة والإنماء في الفنار والذي حرص على تأمين الدعم لإعلاء شأن الرياضة والشباب في المنطقة».

واضاف عبود: خلال شهر واحد تم استقبال اكثر من 150 شابا وشابة من منطقة الفنار والجوار، وتم تأسيس فرق لكل الاعمار من 5 سنوات وحتى 18. كما اطلق وللمرة الاولى فريق الفنار الذي سيمثل المنطقة في كل البطولات. وأضاف عبود انّ سلامة وعبدالنور يؤسسان لمشاريع رياضية إضافية من ضمن خطتيهما لتكون الفنار في صلب المعادلة الرياضية اللبنانية، وكون ذلك يسهم في إفساح المجال امام الشباب للإبتعاد عن آفات المجتمع السيئة والتوجه نحو الرياضة.

ومن ثمّ كانت كلمة لسلامة أشار فيها الى انّ بناء ملعب لكرة السلة بهذه المواصفات بمنطقة الفنار هو ضمن خطة لتربية الاجيال بالطريقة الصحيحة، وعلى هذا الاساس كان الإتفاق مع قائد منتخب لبنان جان عبدالنور بهدف تدريب النشء الجديد وبناء اجيال رياضية بإمتياز. وكشف سلامة انّ «الهم الاساس هو إنماء البشر والحجر، ولن نبخل بأي نقطة عرق كي تزدهر الفنار اكثر فأكثر، وتبقى مركزا للرقي والحضارة كما اعتدناها دائما». وشكر سلامة كل الحاضرين ونوّه ايضا بجهود النائب كنعان ومدير قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان ودعمهما لمشروع ملعب كرة السلة في الفنار.

وفي الختام، قدّم عبدالنور دروعا تكريمية لكل من المطران عبدالساتر والنائب إبراهيم كنعان وممثل اللواء عماد عثمان ورئيس بلدية الفنار جورج سلامة.

كما تلا الحفل مباراة في كرة السلة بين ابطال منتخب لبنان لكرة السلة وهم عبدالنور وباسل بوجي وجيرار حديديان وجاد خليل بمواجهة فريق الفنار. ومن ثمّ انتقل الحاضرون الى الحديقة حيث أقيم عشاء على شرفهم وتم قطع قالب حلوى إحتفاء بالمطران عبدالساتر.

يذكر انّ المجمّع يضمّ ملعباً لكرة السلة بالإضافة الى حديقة عامة، وستكون هناك مشاريع رياضية إضافية بالمستقبل القريب.