موجة انتقادات تعرضت لها دوقة ساسكس ميغان ماركل وزوجها الأمير هاريمؤخراً بسبب الكلفة الباهظة لإقامتهما في جزيرة إيبيزا الإسبانية. فقد وصلت بحسب ما ذكر تقرير لموضع Gala الفرنسي إلى 22 ألف يورو.

ولم ينته الأمر عند هذا الحد، بل واصل المتابعون الهجوم على الدوقة بعدما ظهرت خلال الإجازة العائلية وهي تعتمر قبعة بثمن مرتفع.
 
وكشف موقع صحيفة Daily Mail أن سعر القبعة الموقعة من Maison Michel وصل إلى ما لا يقل عن 650 يورو.
 
يشار إلى أن تكاليف إطلالات ومناسبات ميغان تثير الجدل منذ ارتباطها بالأمير. وهي احدثت ضجة كبيرة في شباط الماضي بعدما أقيم لها حفل "بيبي شاور" في نيويورك بكلفة وصلت إلى 44 ألف يورو.
 
المصدر: لها