ثار نقاش حاد بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، أمام أنظار الصحفيين، وفق ما ذكرت تقارير إعلامية، الاثنين.

وقال موقع "ياهو نيوز" إن لهجة الرئيسين كانت قوية، حين أثارا نقاشا حول قمع التظاهرات وأعمال العنف التي ترافقها.

وكان بوتين يجيب عن سؤال في السياق نفسه، حيث شبه قمع التظاهرات في بلاده بأعمال العنف التي رافقت حركة "السترات الصفراء" في فرنسا.

وقال "ما جرى في روسيا لا يختلف عن أعمال العنف التي رافقت احتجاجات السترات الصفراء.. رغم أنني أشعر ببعض الانزعاج من الحديث عن هذا الأمر أمام ماكرون، إلا أن إحصائياتنا تشير إلى سقوط 11 قتيلا وإصابة 2500 خلال تظاهرات فرنسا الأخيرة".

وأثناء قوله "لا نريد مثل هذه الأحداث في بلادنا"، تدخل ماكرون ليقاطعه بالقول "لا أرى أن هناك أي تشابه بين ما حدث في فرنسا وما يقع في روسيا"، مضيفا "تحدث التظاهرات في كل بلدان العالم، لكن المهم أننا عندما نوقع معاهدات، فإننا نحترمها".

وبدا ماكرون منزعجا من حديث بوتين، ثم أردف قائلا "روسيا على غرار فرنسا وقعت على معاهدات دولية تنص على حرية التعبير والرأي وحرية التظاهر وحرية الترشح للانتخابات.. هذا هو السبب الذي دفع فرنسا لأن تدعو إلى الالتزام بهذا الأمر، بما في ذلك الوضع في موسكو على اعتبار أنه يثير قلق كثيرين".

وتابع "أقولها بوضوح: أولئك الذين تظاهروا في فرنسا ترشحوا بكل حرية للانتخابات، هذا هو السبب الذي جعلني أقول إن المقارنة بين موسكو وباريس لا تجوز".

وعاد الرئيس الروسي ليختم بجملة قصيرة "هذا ما نفعله نحن أيضا وبهذه الطريقة أود أن تجري الأمور لدينا وفي بلدان أخرى".

سكاي نيوز