قال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، في دردشة مع الإعلاميين في قصر بيت الدين: "نعمل على المحافظة على الليرة، ولم نلجأ للقانون الذي يدين الشائعات حفاظاً على الحريات"، نافياً أن تكون الدولة تعرضت لضغوط أميركية، مضيفاً: "لا أميركا تتدخل ولا طبعنا يقبل بالضغوطات، ونحن لم نتبلغ أي أمر حول العقوبات الأميركية على شخصيات قريبة من حزب الله".


وأردف: "سنبدأ في الأسبوع الجاري بوضع خطط تنفيذية وإيجاد حلول لكلّ القضايا التي تزعج المواطنين". وتوجّه إلى اللبنانيين قائلاً: "إطمئنوا بإنّكم مستقلون لأنّي أنا مَنْ يمثلكم اليوم"، مشيراً إلى أنّ "تنفيذ الورقة الإقتصادية بحاجة الى التعاون بين كافة السلطات".


وأضاف عون: "إنّ لمشروع الحكومة الالكترونية الأفضلية ونحن ندرسه حالياً"، مؤكّداً أنّه يقوم بـ"إعادة تطبيق الدستور والإصلاح يتطلب وقتاً".

وردّاً على سؤال قال: "لا أبعد لا جبران باسيل ولا أيّ إنسان آخر، وهل يقبل أحدكم أن أضغط عليه"؟