أعلن رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، اليوم الإثنين، أن التقرير الذي سيتم إعداده بناءً على عمل لجنة التحقيق في التدخل بشؤون روسيا، سيتم تسليمه إلى هيئات إنفاذ القانون.

وقال فولودين لللصحفيين: "في أيلول/سبتمبر المقبل، سنعود إلى هذه المسألة من جديد في إطار الجلسة العامة، وسنطرح رفع مستوى وضع اللجنة إلى لجنة على مستوى مجلس الدوما، بحيث تستجيب بفعالية للعديد من الأسئلة وتحقق الأهداف المحددة لها".

وأوضح فولودين أن اللجنة تستهدف تحليل وبحث ودراسة وقائع التدخل، ثم صياغة تقرير من مجلس الدوما لنتمكن من تسليم هذه الوثائق إلى هيئات إنفاذ القانون، وجعلها علنية في إطار الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وكذلك إرسال مقترحاتنا إلى عدد من البلدان، التي نعتبرها ليس فقط مخطئة، بل وتنتهك سيادتنا باستخفاف، في محاولة للتدخل في شؤون روسيا الاتحادية".

وكان مجلس الدوما الروسي قد اعتمد في وقت سابق من اليوم، قررا بتشكيل لجنة معنية بالتحقيق في التدخل في شؤون روسيا الداخلية، ودخل في قوام اللجنة 12 نائبا من الدوما.


sputnik news