علن السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أن هذه ليست المرة الأولى التي ترافق فيها مقاتلات سلاح الجوي السويسري في الجو الطائرات الخاصة "روسيا"، التي تحلق من موسكو إلى مرسيليا.

ووفقا له، فإن مثل هذه المرافقة ليست إظهار لشيء سيء. "أرسلنا مذكرة، ورد السويسريون بأن هذا الفعل من حسن الضيافة".

كان على متن الطائرة إيل-96 أعضاء الوفد الروسي، الذين كانوا متوجهين إلى المفاوضات بين رئيسي روسيا وفرنسا، وفلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على وجه الخصوص، مساعد بوتين للشؤون الدولية، يوري أوشاكوف، وصحفيين.

أقلعت طائرتان مقاتلتان تابعتان للقوات الجوية السويسرية عندما دخلت طائرة "روسيا" المجال الجوي للدولة. رافقت المقاتلات الطائرة لعدة دقائق على ارتفاع 10.6 كم إلى الحدود مع فرنسا، وبعدها غادرت المقاتلات.

ويزور بوتين، اليوم الاثنين، فرنسا وسيلتقي ماكرون وسيناقشان الوضع في أوكرانيا وآفاق عمل "مجموعة نورماندي" والعلاقات الثنائية بين البلدين.



sputnik news