شاركت السيدة الأولى لفرنسا، بريجيت ماكرون، يوم السبت مع زوجها إيمانويل ماكرون في إجتماع لبلدية بورميس واضعة ضمادة على كتفها.

السيدة الأولى شاركت بمناسبة ذكرى تحرير بلدية بورميس الواقعة في مقاطعة فار جنوب شرق فرنسا رفقة زوجها، واضعة ضمادة على كتفها.

وبحسب صحيفة "Journal du Dimanche" فإن السيدة الأولى إنزلقت على متن قارب وتعرضت لخلع في كتفها.


يذكر بأن ماكرون وزوجته قد قاما بنزهة مع السكان المحليين وقاموا بالإلتقاط الصور.

هذا ويقضي الرئيس الفرنسي إسبوعه الثاني من إجازته بمنطقة فورت بريجانكون في مقر الرؤساء في كوت دازور.

سبوتنيك