قالت "حركة 5 نجوم" الإيطالية، يوم الأحد، إن زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف ماتيو سالفيني، لم يعد شريكا موضع ثقة، وهو ما يعني إغلاق المجال أمام أي إمكانية لإحياء الائتلاف الحاكم.

وعقد لقاء لكبار مسؤولي الحركة، المناهضة للمؤسسات في فيلا مؤسس الحركة الممثل الكوميدي بيبي جريلو، لبحث موقفهم بعد الكلمة التي ألقاها رئيس الحكومة جوزيبي كونتي، أمام مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء وتناول فيها الأزمة الحكومية.

وحضر اللقاء زعيم الحركة لويجي دي مايو، ورئيس مجلس النواب المنتمي لها روبرتو فيكو، وكذلك أليساندرو دي باتيستا، الذي على الرغم من عدم امتلاكه لعضوية البرلمان، إلا أنه ربما يكون السياسي الأكثر شعبية في الحركة وله أتباع كثيرون.

وقالت الحركة، في بيان صدر عنها، إن "كافة المشاركين في اللقاء، اتفقوا على أن سالفيني لم يعد شريكا موثوق به".

وفي محاولة للاستفادة من تنامي شعبيته، أعلن سالفيني في الثامن من أغسطس الجاري، أن تحالفه مع "حركة 5 نجوم" لم يعد قائما، ودعا لإجراء انتخابات قد تجعل منه، رئيسا للوزراء.

وطرح حزب الرابطة، مذكرة لحجب الثقة عن الحكومة، لكن "حركة 5 نجوم" والحزب الديمقراطي المعارض رفضا مناقشتها، ويبحث سياسيون من الجانبين الآن علنا تشكيل ائتلاف بينهما لتهميش سالفيني.

المصدر: رويترز