وقعت القوى المدنية والعسكرية في السودان في أوائل آب الجاري الوثيقة الدستورية قبل التوصل إلى اتفاق تقاسم السلطة.

أعلنت المعارضة السودانية، التي وقعت على اتفاق تقاسم السلطة مع المجلس العسكري الحاكم في السودان، أسماء الأعضاء المدنيين الخمسة الذين من المقرر أن يمثلوا القطاع المدني في مجلس انتقالي حاكم من المدنيين والعسكريين في البلاد.

وتضمنت قائمة الأعضاء المدنيين في المجلس الانتقالي، الذي من المقرر أن يؤدي اليمين الدستورية اليوم الاثنين، حسن شيخ إدريس عن نداء السودان، عائشة موسى عن القوى المدنية، وصديق تاور عن قوى الإجماع الوطني، ومحمد سليمان الفكي عن التجمع الاتحادي، وطه عثمان اسحاق عن تجمع المهنيين.

ويمهد اتفاق تقاسم السلطة في السودان طريق البلاد نحو تشكيل حكومة انتقالية تكون في سدة الحكم حتى إجراء الانتخابات.

ويتشكل بموجب هذا الاتفاق المجلس الانتقالي الحاكم الذي يكون السلطة الأعلى على الإطلاق في السودان، لكنه يعطي الكثير من صلاحياته في إدارة شؤون البلاد للحكومة الانتقالية. وقال المتحدث باسم المجلس العسكري الحاكم السبت الماضي إن الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري، ونائب رئيس المجلس العسكري الفريق محمد حمدان دقلو الشهير بـ «حميدتي»، والفريق ياسر العطا سوف يمثلون القوى العسكرية في المجلس الانتقالي بين خمسة عسكريين يقضي الاتفاق بوجودهم في المجلس.

واحتفل عشرات الآلاف من السودانيين في شوارع العاصمة السودانية الخرطوم بتوقيع اتفاق تقاسم السلطة.