قامت طائرة "إيرباص-321" التابعة لشركة "أورال إيرلاينز" Ural Airlines في حقل زراعي بهبوط اضطراري ناجح يوم أمس.

وتعلق حوادث كهذه في الذاكرة وتنشط أثناء ركوبنا الطائرة، خاصة إذا ما كنا نعاني أساسا من رهاب الطيران. فما الطرق التي ينصح بها للتخلص من ذلك؟

ويوضح الطبيب النفسي، نيكيتا تشيرنوف، من قسم الرعاية العلاجية النفسية وإعادة التأهيل الاجتماعي بمستشفى "أليكسييف" في موسكو: "ان الأشخاص المصابين برهاب الطيران يجب أن يواجهوا خوفهم، ولا يحاولوا الهروب منه من خلال القراءة أو تناول الطعام أو الاستماع إلى الموسيقى"

ويضيف الخبير: "عندما يصاب شخص ما بنوبة خوف حين شروعه بركوب الطائرة، خشية سقوطها، فإن هذه الحالة تتدهور بمجرد صعوده إلى الطائرة، وهنا ينصح الأطباء النفسيون بمواجهة هذا الخوف، وتحديه، والتغلب عليه".

ويلفت تشيرنوف أيضا إلى أنه لا ينبغي توجيه الانتباه إلى شيء آخر، لأن ذلك يخفف من أعراض المشكلة، لكنه لا يتطرق إلى جذورها، ويتابع: "ربما تساعد دراسة هياكل الطائرة ومبادئ الطيران في التعامل مع الخوف، حيث أن رهاب الطيران ينشأ بشكل أساسي من الصورة النمطية والمعلومات التي يفرضها الإعلام وأخبار الكوارث".

المصدر: روسيا اليوم