قال وزير المالية البريطاني ساجد جاويد إنه يدرس أفضل السبل للاستفادة من تكاليف إقتراض قياسية منخفضة عندما يشرع في وضع أول ميزانية تحت قيادته في وقت لاحق هذا العام.

وأبلغ جاويد صحيفة التايمز "من البديهي بالنسبة لي أنك عندما يكون لديك بعض من أدنى معدلات الفائدة على الدين الحكومي التي شهدها هذا البلد على الإطلاق ، فإنني سأكون مقصرا في أداء وظيفتي إذا لم أفكر جديا بشأن كيف نستخدم (تلك الفرصة)."

وأضاف جاويد، الذي تولى منصبه الشهر الماضي، إن خروجا لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون إتفاق "سيتطلب حزمة اقتصادية كبيرة"، بما في ذلك إجراءات لتعزيز كل من الطلب وطاقة المعروض في الاقتصاد.

رويترز