صممت الباحثة روزي برودهيد، زيا مزودا ببكتيريا صحية، تساعد على مكافحة روائح العرق الكريهة.

 قالت روزي "العرق ليس المسؤول عن رائحة الجسم، وإنما البكتيريا. لذا قمنا بدمج البكتيريا الحميدة في المنسوجات لتعزيز الميكروبيوم الصحي الذي يساعد على التقليل من رائحة العرق في الجسم".


وتابعت "هذا التغيير في الميكروبيوم يرتبط بتقليل الرائحة، ويشجع على تجديد الخلايا وهو جيد جدا لجهاز المناعة في الجلد".

ويتم تزويد البزة، بالبكتيريا الحيوية التي توجد عادة على الجلد، كما تخطط برودهيد لتسويقها، مع تصميم مجموعة ملابس رياضية بالتقنية نفسها.