كرّمت رعّية بلدة الشبانية والمجلس الراعوي فيها ابنها البروفسور الاب يوسف مونس، في كنيسة السيدة لمناسبة عيد انتقال السيدة العذراء، وقد حضر التكريم ممثل رئيس الجمهورية النائب آلان عون الذي قلّده وسام الذهب من رتبة فارس تقديراً لعطاءاته الفكرية والروحية على مدى خمسين عاماً.

كما حضر ايضاً المطران بولس مطر رئيس اساقفة بيروت سابقاً ممثلاً البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي والمطران كميل زيدان، ورئيس دير الكحلونية الاب شربل رعد ممثلاً الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الاب نعمة الله الهاشم، ورئيس مجلس البحوث الزراعية الدكتور ميشال افرام وحشد من ابناء البلدة ووفود درزية ومسيحية من القرى المجاورة.

وقد تحدثت في الاحتفال الاخت دافيد مونس والدكتور يوسف الحاج كما القيت كلمات بالمناسبة اشادت بجهود وعطاءات الاب مونس في مختلف الاصعدة كما قدمت الاحتفال الاعلامية ريما نجم.

بعدها شكر الاب يوسف مونس، جميع المشاركين في حفل تكريمه وفي كلمة له سأل الاب مونس: «بماذا اكافئ الرب عن كل ما صنعه لي»؟، مضيفاً: اخذ كأس الخلاص وافي نذوري للرب، وهي الامانة لربي وكنيستي وقيم وطني لبنان».

واشار الى انه ابن الانهر والورود وابن الغابات وابن التوابيت وطرحات العرائس التي تمر بالقرب من منزلنا.

كما توجه بالشكر الى الاب مارون شمعون ومجلس الرعية لرعايتهم هذا التكريم، والى المشاركين من ابناء الطائفة الدرزية.

وقد منح البروفسور مونس خلال الاحتفال ايقونة سيدة الشبانية المنمّشة شفيعة البلدة.

بعدها اقيم حفل كوكتيل.