لفت رئيس حزب «الحوار الوطني» النائب فؤاد مخزومي خلال استقباله وفدا من نادي القضاة الذين قدموا له مشروع الطعن الذي ينوون تقديمه إلى المجلس الدستوري، بموازنة 2019 إلى «إننا وقعنا على مشروع الطعن بالموازنة المقدم إلى المجلس الدستوري، وكنا قد صوتنا ضد الموازنة للعديد من الأسباب وعلى رأسها المس بصندوق تعاضد القضاة والضرائب على معاشات التقاعد»، مشيراً إلى أن «الموازنة ليست إصلاحية فالبنود التي أضافتها الحكومة إلى الموازنة من أجل تحسين الدخل العام لم تمس سوى جيب المواطن ومعاشات التقاعد وهذا الأمر غير مقبول»، داعياً إلى «إقرار موازنة 2020 في موعدها وبالإصلاحات المطلوبة».

كما استقبل مخزومي العميد أندريه بو معشر وجرى البحث بآخر التطورات المتعلقة بالملف المتصل بالطعن الذي أعده حراك العسكريين المتقاعدين والذي تضمن المواد المتعلقة بضريبة الدخل على الرواتب التقاعدية للقطاع العام، بالإضافة إلى المادة المتعلقة بإقتطاع نسبة مئوية من الراتب بدل طبابة.