المحامي ناضر كسبار

} البوست الاكثر تعبيراً }

بتاريخ 8 آب، اقام عدد من الاصدقاء حفل غداء في مطعم الجزيرة في عين زحلتا، هذا المطعم الذي اعجب به الرئيس كميل شمعون وشجع على اقامة عدة مطاعم في المنطقة، ومنها مطعم كازينو نبع الصفا الكبير الذي مثل فيه الفنانون فريد الاطرش وصباح ومحمد عبد الوهاب وغيرهم افلامهم. وكان الغداء الذي ضم مئات المحامين تأييداً ودعماً لترشحي لمركز عضو ومنصب نقيب المحامين في بيروت. وقد انتشر الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي حيث نشر عدد كبير جداً من الزملاء المحامين البوستات التي تؤكد مدى محبتهم ووفائهم الا ان ما لفت النظر لدى الجميع ونال اعجاب المتابعين هو البوست الذي نشرته المحامية المتألقة عليا معلم، والتي احضرت طفلتها الصغيرة ميرال معها الى الغداء وكتبت فوق صورة تجمعنا نحن الثلاثة: ميرال اعلنت اليوم مرشحها المفضل بالنقابة.

* * *

} برنامج المرشح... تاريخه }

في الغداء الذي اقيم دعماً لترشحي في 8 آب، وبعد ان تكلم كل من المحامين الاوفياء سامي ابو جودة وانطوان طعمة ورياض الحركة، القيت كلمة استهليتها بالقول انني فرح، وفي قلبي غصة. فرح بوجود الزملاء في هذا الغداء العامر. اما الغصة فهي ان المحامي الحبيب احمد صفصوف الذي فارقنا منذ عدة اشهر ليس بيننا اليوم. وشددت على ان برنامج المرشح هو تاريخه لان اياً كان يستطيع ان يكتب البرامج الفضفاضة ولا ينفذ شيئاً منها. سوف اكون نقيباً للمحامين وليس نقيبا على المحامين. فأنا منتخب من قبلهم وامثلهم، وسوف يكون باب مكتبي مفتوحاً امامهم لاستقبالهم وللتشاور معهم وحل قضاياهم ومشاكلهم والمحافظة على كرامتهم ومنع اي كان من المس بها. لان هذه هي مهمة المسؤول، خصوصاً وان لدي الملفات الجاهزة للبدء منذ اليوم الاول بالعمل الجدي والمنتج تمهيداً لاكمال المسيرة في النهوض بالنقابة.