زار وفد من الحزب التقدمي الاشتراكي في إقليم الخروب، لجنة وقف الطائفة الشيعية في بلدة جون، لتقديم التهاني بعيد الأضحى المبارك.

وكان في استقبال الوفد في حسينية البلدة إمام جون الشيخ خضر عيد ورئيس لجنة الوقف عصام غصن وأعضاء اللجنة ومسؤولون في حزب الله وامل.

وبعد تبادل التهاني بالعيد، نقل الوفد الاشتراكي تحيات رئيس الحزب وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط والحزب لمناسبة عيد الأضحى. وقال: «جئنا اليوم لمعايدة أهلنا وإخوتنا، في جون، ولنثبت يوما بعد يوم بأن هذه المنطقة هي منطقة واحدة، واعيادنا مشتركة، والعلاقة تاريخية بين كل الفئات في الجبل حيث تجمعنا المواطنية».

من جهته رحب مسؤول العلاقات العامة في حزب الله حسين عيد بالوفد، شاكرا له «هذه الخطوة والتي ليست بجديدة على الحزب». وقال: «لا يخفى على أحد تواجدكم بيننا ومعنا وفي قلوبنا وساحاتنا، فنحن واياكم في نفس الخط لخدمة البلد وخدمة هذا الجبل الذي نعتز بانتمائنا اليه، والذي نأمل بأن يحافظ على طبيعته وبيئته واخضراره وجماليته، وعلى نسيجه الاجتماعي، وأن يبقى هذا النسيج موحدا ومتكاملا ومتعاونا».

ونوه بدور السيد «وديناميكيته وحرصه على المصلحة العامة». وقال: «انتم من أهل الوعي والغيرة على مصلحة الوطن والإقليم والشوف، وإن شاء الله سنبقى واياكم الكتف على الكتف وايدينا بأيدي بعضنا البعض، لما فيه مصلحة البلد والشباب فيه».

وانتقل الوفد إلى بلدة شحيم حيث زار عضو اللقاء الديموقراطي النائب بلال عبدالله في منزله وقدم له التهاني بالعيد.

من جهة أخرى، استقبل عبدالله في دارته في شحيم راعي ابرشية صيدا ودير القمر للطائفة المارونية المطران مارون العمار، يرافقه المونسنيور مارون كيوان ورئيس بلدية جدرا الاب جوزيف القزي وقدموا التهنئة بعيد الأضحى المبارك لعبدالله.