ذكرت وسائل إعلام أرجنتينية، أن خوسيه لويس براون، الذي سجل هدف الأرجنتين الأول في نهائي كأس العالم لكرة القدم 1986 ضد ألمانيا الغربية، توفي عن 62 عاما.

وأكد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، وفاة المدافع السابق في تغريدة، كما نعاه مهاجم الأرجنتين السابق غابرييل باتيستوتا في حسابه على «تويتر».

وأمضى براون أغلب مسيرته كلاعب بين صفوف إستوديانتس، وشارك في ما يقرب من 300 مباراة في الدوري مع النادي الأرجنتيني.

وفي نهاية موسم 1985-1986، فسخ ديبورتيفو إسبانيول عقده بسبب إصابة خطيرة في الركبة لكنه انضم رغم ذلك إلى تشكيلة الأرجنتين في كأس العالم بالمكسيك كاحتياطي للمدافع دانييل باساريا.

وبعد استبعاد باساريا من قائمة الأرجنتين في البطولة بسبب المرض، انضم براون للتشكيلة الأساسية التي كان يقودها دييغو مارادونا.

وأحرز براون، الذي شارك في 36 مباراة مع الأرجنتين، هدفه الدولي الوحيد في المباراة النهائية حين وضع المنتخب الأرجنتيني في المقدمة بضربة رأس في الدقيقة 23 قبل أن تفوز بلاده في نهاية المطاف 3-2.

وفي وقت لاحق من المباراة أثناء تقدم الأرجنتين بهدف وحيد، أصيب براون بخلع في الكتف خلال التحام مع نوربرت إيدر لكنه رفض مغادرة الملعب، واستمر في اللعب رغم الألم لتفوز الأرجنتين بلقبها الثاني في كأس العالم.