بعدما فقد فرصة المنافسة على هذا اللقب 3 مرات سابقة، ستكون الفرصة سانحة أمام يورغن كلوب المدير الفني لليفربول الإنكليزي، للفوز بلقب كأس السوبر الأوروبي لكرة القدم، عندما يصطدم اليوم الأربعاء، بنظيره تشلسي في مواجهة إنكليزية خالصة على اللقب الأوروبي.

ويلتقي الفريقان على إستاد «فودافون آرينا» في مدينة إسطنبول التركية، بعد أيام قليلة من بدء مسيرتهما في الدوري الإنكليزي والتي كانت استعدادا قويا لكليهما، قبل خوض مباراة اليوم رغم تباين نتائج الفريقين في ضربة البداية.

واستهل ليفربول رحلته في الدوري الإنكليزي بالفوز الكبير (4-1)، على نورويتش سيتي فيما خسر تشلسي برباعية نظيفة، أمام مانشستر يونايتد.

وتوج ليفربول في الموسم الماضي بلقب دوري أبطال أوروبا، ليمنح مدربه كلوب فرصة المنافسة على لقب السوبر الأوروبي للمرة الأولى، بعد 3 محاولات فاشلة لبلوغ هذه المباراة.

في المقابل، توج تشلسي في الموسم الماضي بلقب الدوري الأوروبي، ليضرب موعدا مع ليفربول في هذا اللقاء الإنكليزي الخالص على لقب السوبر الأوروبي.

وفشل كلوب في 3 محاولات سابقة لبلوغ مباراة كأس السوبر الأوروبي مع بوروسيا دورتموند الألماني وليفربول حيث خسر نهائي دوري الأبطال لمرة واحدة مع كل من دورتموند وليفربول، كما خسر نهائي الدوري الأوروبي مع ليفربول.

وتغير هذا الحال في الموسم الماضي، عندما قاد العبقري الألماني ليفربول للقب دوري الأبطال بالفوز على توتنهام (2-0)، في النهائي الذي توج خلاله ليفربول بلقب دوري الأبطال للمرة السادسة.

وصرح كلوب إلى موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، قائلًا: «كأس السوبر ليس البطولة التي كنت أود مشاهدتها في الماضي.. الأمر مختلف تماما هذا العام».

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ الكرة الأوروبية التي تجمع فيها مباراة السوبر الأوروبي بين فريقين من إنكلترا.

وكانت هذه المواجهة الإنكليزية الخالصة مؤكدة حتى قبل إقامة نهائي دوري الأبطال والدوري الأوروبي وذلك بعد وصول 4 فرق إنكليزية إلى نهائي البطولتين حيث فاز تشلسي في نهائي الدوري الأوروبي على أرسنال (4-1).