رغم المواجهات السابقة التي جمعت فريقين من بلد واحد في السوبر الأوروبي، إلا أنه لم يسبق لطرفين إنكليزيين مواجهة بعضهما على مدار التاريخ.

وشهد كأس السوبر 7 مواجهات سابقة بين فريقين من بلدٍ واحد، وكان للإسبان اليد العليا بظهور لافت في 5 مناسبات مختلفة.

ومع بدء منافسات كأس السوبر الأوروبي عام 1973، لم يلتق فريقان من بلدٍ واحد حتى عام 1990، بمواجهة إيطالية بين ميلان وسامبدوريا.

وخاض الفريقان مباراتين بنظام الذهاب والإياب، وفقًا للنظام القديم، واستطاع ميلان الظفر باللقب بعد التعادل (1-1)، قبل الفوز بهدفين دون رد إيابًا.

وبعد مرور 3 سنوات عادت الفرق الإيطالية للاصطدام مجددا في السوبر، بعدما ضرب ميلان موعدًا آخر مع بارما، ليتبادل الفريقان الفوز في المباراتين.

ونجح الروسونيري في إسقاط بارما في عقر داره بهدف دون رد، قبل أن يتمكن الأخير من تعويض خسارته في الإياب بفوز بهدفين نظيفين، ليقتنص اللقب من قلب ملعب سان سيرو.

ومرت السنوات دون أن يشهد السوبر صداما بين أبناء البلد الواحد، وذلك بعد تحوله إلى نظام المباراة الواحدة، بدلًا من مواجهتي ذهاب وإياب.

وبعد 13 عاما، بدأت الفرق الإسبانية في فرض هيمنتها على المسابقات الأوروبية بمختلف أنواعها، لتبدأ صدامات فرق الليغا مع بعضها في السوبر.

وجاءت المباراة الأولى عام 2006 بين إشبيلية وبرشلونة، ونجح الفريق الأندلسي في التفوق على البلوغرانا بثلاثية نظيفة، ليتوج بطلًا للكأس.

ومنذ عام 2014، فرض الإسبان سطوتهم بشكل مطلق على البطولات الأوروبية، ليجمع السوبر بين فريقين من الليغا خلال 3 مواسم متتالية.