تحت عنوان «طرابلس بوابة الإستثمار» وبشراكة بين غرفة طرابلس والشمال ومعرض رشيد كرامي الدولي والمنطقة الاقتصادية الخاصة والشركة الدولية للمعارض «IFP Group»، «أقيم حفل إستقبال في مقر الغرفة لمناسبة إنعقاد «مؤتمر ومعرض الفرص الإستثمارية في طرابلس» بحضور النائب نقولا نحاس ومستشار الرئيس سعد الحريري لشؤون الشمال عبد الغني كبارة نقيب المهندسين بسام زيادة والمفوض بتسيير أعمال المنطقة الإقتصادية الخاصة المهندس الدكتور حسان ضناوي وممثلين لفاعليات نيابية ووزارية ونقابية وبلدية وإقتصادية وأصحاب ومدراء وممثلين لشركات إستثمارية متعددة الجنسيات ورجال أعمال.

تخلل حفل الإستقبال كلمات لرئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي ورئيس مجلس إدارة الشركة الدولية للمعارض ألبير عون ومعالي النائب نقولا نحاس.

كلمة الإفتتاح لرئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي جاء فيها: «لا بد لنا في هذه المناسبة من أن نتوجه بشكرنا الكبير للصديق السيد ألبير عون ولكافة فريق عمل شركته المنظمة للمعارض الدولية، الذين بانحيازهم الى الوطن والسعي للنهوض به وبالتالي وضعه على خارطة الإستثمار العالمي، هو خيار لمشروع ينطوي على تحقيق أهداف كبرى تستند على إيمان بما تحتاجه المنطقة والعالم من طرابلس الكبرى التي أراها تمتد من البترون الى أقاصي الحدود الشمالية في محافظة عكار، وأن ما يتطلع اليه المستثمرون ويحتاجون اليه موجود في طرابلس الكبرى وما علينا إلا الخروج بمشروع إستثماري كبير ينقلنا من المحلية والتقوقع الى رحاب العالمية، لا سيما أن لدينا أكبر منظومة إستثمارية إقتصادية تمتد على طول واجهة بحرية تنطلق من ميناء طرابلس وتصل الى منطقة القليعات في عكار وتبعد 6 كيلومترات عن الحدود مع سوريا ونحن نعتبر أنفسنا كجهات متعاونة مجموعة شركاء في أهم إستثمارات على مستوى المنطقة وأصدقائنا الأوروبيين وجيراننا المتوسطيين والعالم الأرحب».

وبعد كلمة لالبيرعون شدد النائب نقولا نحاس في كلمته «على أهمية الإستنارة وإستخدام المنهج العقلاني والفكري في مقاربة كافة شؤوننا الإستثمارية والإقتصادية والإنمائية ولدينا قطاعات إقتصادية واعدة وعلينا الإلتفات الى صقل مهارات اليد العاملة لا سيما خريجو معاهد التعليم المهني ذات الأيدي الماهرة المتخصصة من أجل توفير فرص العمل الملائمة لإختصاصاتهم وقدراتهم ورفدهم في سوق العمل».