طالب وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني، رياض المالكي، العالم، بتنفيذ اتفاقيات جنيف الأربعة وبروتكولاتها الإضافية، ومساءلة إسرائيل عن انتهاكاتها في الأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك في رسائل متطابقة بعث بها المالكي، إلى وزير الخارجية السويسري، إغنازيو كاسيس، لأن بلاده الدولة الوديع للاتفاقيات، وإلى كافة الدول الأطراف السامية المتعاقدة في اتفاقيات جنيف الأربعة، بمناسبة الذكرى السبعين لتبني تلك الاتفاقيات.

واتفاقيات جنيف الأربع، تتناول حماية حقوق الإنسان الأساسية في حالة الحرب أو في منطقة محتلة، وتمت صياغة الأولى منها في 1864، والرابعة والأخيرة في 1949.

ولفت المالكي، إلى أن "البشرية تحتفل بالذكرى السبعين لاتفاقيات جنيف، وشعبنا يقع تحت الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي، الذي طال أمده لأكثر من 52 عاما".

وشدد على أهمية "التزام الأطراف السامية المتعاقدة، بواجبها بضمان احترام الاتفاقيات من قبل الدول الأخرى، وهو ما يحتاجه الشعب الفلسطيني في ظل ما يتعرض له من سياسات استعمارية على يد الاحتلال الإسرائيلي، بشكل يومي وممنهج".

كما دعا إلى "فرض آليات المساءلة والعقوبات، على الهيئات والأفراد المسؤولين عن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني".

المصدر: الاناضول