أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، بأن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بحث مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد بحضور ولي عهده محمد بن سلمان، في الشأن اليمني.

وقالت «واس»، إنه تم تبادل التهاني بعيد الأضحى المبارك في بداية اللقاء، ثم جرى استعراض للعلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين، وبحث مجمل الأوضاع في المنطقة، وبخاصة على الساحة اليمنية والجهود المبذولة تجاهها.

وقد حضر اللقاء، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا.

كما حضره من الجانب الإماراتي، الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، ونائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني علي بن حماد الشامسي، والشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان سفير دولة الإمارات لدى المملكة.

من جهته أعلن «التحالف العربي» في اليمن الذي تقوده السعودية عن إسقاط طائرة مسيرة للحوثيين كانت منطلقة باتجاه السعودية. وقال المتحدث باسم «التحالف» العقيد تركي المالكي، يوم الأحد، إن «قوات التحالف تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون من صنعاء باتجاه السعودية»، أضاف: «المحاولات الإرهابية المتكررة تعبر عن حالة اليأس لدى المليشيا الإرهابية وتؤكد إجرام وكلاء إيران بالمنطقة ومن يقف وراءها». وأوضح أن «استمرار تبني جماعة الحوثيين للنجاحات الوهمية عبر إعلامها المضلل يؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها وحالة السخط الشعبي تجاهها».

ولم ترد تفاصيل أكثر من المتحدث بشأن الاستهداف، غير أنه جاء بعد وقت قصير من إعلان جماعة الحوثي عن استهداف قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط جنوبي السعودية.

وفي وقت سابق يوم الأحد، قال المتحدث باسم قوات الحوثيين العميد، يحيى سريع، في بيان إن سلاح الجو المسير التابع لجماعته نفذ عملية هجومية بعدد من طائرات قاصف «k2» ضد رادارات ومواقع عسكرية في القاعدة الجوية السعودية.