قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف امس، إن أمن مياه الخليج مسؤولية دول المنطقة ذاتها، وليس مسؤولية القوات الأجنبية.

وأضاف الوزير في بيان أصدرته الخارجية الإيرانية عقب لقائه نظيره القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني في الدوحة، «نؤكد على مسؤولية إيران في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة... التحالفات العسكرية مهزومة مسبقا والقوات الأجنبية تمهد لزعزعة أمن المنطقة».

كما أكد ظريف خلال اللقاء على تنمية العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين، مشددا على ضرورة مواصلة الحوار بين قطر وإيران فيما يخص تطورات المنطقة كحاجة إقليمية. بدوره قال وزير الخارجية القطري، بحسب ما جاء في البيان، «نؤكد على دور قطر وإيران في إحلال السلام والاستقرار في المنطقة... كما نؤكد على ضرورة تعزيز التعاون المشترك مع طهران لتعزيز عنصر الحوار لأجل حل مشاكل المنطقة».